مرصد الأحداث
مجتمع

تونس تدين بشدّة قصف قوات الاحتلال مقرّ قنصلية إيران بدمشق…

أدانت تونس بشدّة، اليوم الثلاثاء، قصف قوات الاحتلال الصهيوني مقرّ القنصلية الإيرانية في دمشق، ما أدى إلى وقوع عدد من الضحايا، معتبرة أنّ ذلك يعد انتهاكا صارخا لسيادة الجمهورية العربية السورية الشقيقة وخرقا سافرا لكافة المواثيق والاتفاقيات الدولية.

وحذّرت تونس، وفق ما جاء في بلاغ صادر عن وزارة الشؤون الخارجيّة والهجرة والتونسيين بالخارج، من أن تمادي الكيان الصهيوني في انتهاك القانون الدولي وإطلاق يده لتوسيع دائرة الحرب في المنطقة سيؤدي إلى نتائج وخيمة تهدد الأمن والسلم لا في منطقة الشرق الأوسط فقط بل في العالم بأسره.

وجدّدت في هذا السّياق وقوفها وتضامنها مع الجمهورية العربية السورية ضد أي عدوان يستهدف أمنها واستقرارها وسلامة أراضيها وتقدمت بخالص عبارات التعازي والمواساة للجمهورية الإسلامية الإيرانية الشقيقة، ولعائلات الضحايا .

يذكر أنّ السفير الإيراني في سوريا حسين أكبري، كان قد أعلن أمس الاثنين عن سقوط خمسة قتلى على الأقل في الهجوم الصهيوني الذي استهدف مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) نقلا عن مصدر عسكري أن “العدو الصهيوني شنّ حوالي الساعة الخامسة مساء الاثنين، عدواناً جوياً من اتجاه الجولان السوري المحتل مستهدفاً مبنى القنصلية الإيرانية بدمشق”

وأضاف المصدر قوله إنّ “العدوان أدى إلى تدمير البناء بكامله واستشهاد وإصابة كل من بداخله”.

اقرأ أيضا

بنقردان: إلغاء يوم عطلة ذكرى ملحمة 7 مارس..

كسوف كلي للشمس تزامنا مع ولادة هلال شوال لسنة 1445 هجري..

الشروع في استخراج جثامين مهاجرين دفنوا في إيطاليا لنقلها إلى تونس