مرصد الأحداث
مجتمع

نقابة الصحفيين في وداع جاد الهنشيري: ” خسرنا مناضلًا جذريًا وطبيبًا نبيلًا..ترك بصمة لا يمكن أن تُمحى “

أكدت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين أنها فجعت مساء الجمعة 29 مارس الجاري برحيل الناشط والنقابي والطبيب والرئيس السابق للمنظمة التونسية للأطباء الشبان الدكتور جاد الهنشيري.

وأكدت نقابة الصحفيين أن تجارب جذرية في الدفاع عن حرية العمل النقابي ونصرة حرية الصحافة والتعبير جمعتها بالفقيد، حيث كان مسكونا بالقيم الكونية والإنسانية التي لا تتجزأ ومستعد للدفاع عنها بكل ما يملك من جهد وقوة.

وجاء في بيان النقابة ما يلي : ”عرفنا الراحل مناضلا صلبا داخل الاتحاد العام لطلبة تونس من أجل الحق النقابي والحريات الأكاديمية وانفتاح الجامعة على محيطها، كما خبرناه في العمل النقابي مدافعا عن مهنة نبيلة لصالح الفئات الهشة والمفقرة، وخدمة عامة لا تخضع للتمييز أو المقايضة أو التسليع.

ربطتنا به في نقابة الصحفيين تجارب جذرية في الدفاع عن حرية العمل النقابي ونصرة حرية الصحافة والتعبير حيث كان الفقيد مسكونا بالقيم الكونية والإنسانية التي لا تتجزأ ومستعد للدفاع عنها بكل ما يملك من جهد وقوة.

نخسر اليوم إنسانا حقيقيا ومناضلا جذريا وطبيبا نبيلا وقامة فارعة تركت بصمات في الفضاء العمومي لا يمكن أن تمحى مع الوقت بل ستكون نبراسا لكل من يريد السير على دربه في أفق دولة عادلة ديمقراطية واجتماعية حيث لا ظلم ولا استبداد ولا تفقير ولا تهميش.

وبهذا المصاب الجلل، تتقدم النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بخالص تعازيها لعائلة الفقيد ولكل زملائه ورفاقه وأصدقائه ولكافة التونسيات والتونسيين راجين من الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه ويرزق أهله وذويه جميل الصبر والسلوان.

اقرأ أيضا

(من بينها الجلبانة )- ارتفاع أسعار هذه المواد..

صوت تونس شيرين اللجمي..

240 دينار معلوم استخراج جواز السفر البيومتري..!!!