مرصد الأحداث
مجتمع

فتح بحث حول ملابسات الوفاة المسترابة للطبيب جاد الهنشيري..

أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية صفاقس 1، بفتح بحث تحقيقي حول ظروف وملابسات وفاة الطبيب جاد الهنشيري، الذي توفي ليلة امس الجمعة، بمفرده داخل شقته، وذلك طبقا للفصل 31 من مجلة الإجراءات الجزائية.
وأفاد وكيل الجمهورية بالمحكمة الإبتدائية صفاقس 1، والناطق الرسمي بها، هشام بن عياد، اليوم السبت، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، بأن مساعد وكيل الجمهورية تحول ليلة البارحة، حال الابلاغ عن حالة الوفاة، مرفوقا بقاضي التحقيق المكلف بالاستمرار، إلى شقة الهالك وسط مدينة صفاقس، أين تم العثور على الجثة، ونقلها إلى قسم الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة لإجراء عملية التشريح، والتعرف على أسباب الوفاة، وذلك بعد إجراء المعاينات اللازمة.
يذكر أن الطبيب جاد الهنشيري (37 سنة)، أصيل منطقة أم العرائس من ولاية قفصة، وكان رئيسا سابقا للمنظمة التونسية للأطباء الشبان.

اقرأ أيضا

وفاة شاب غرقًا داخل حوض معصرة لزيت الزيتون

رئيس الجمهورية يتسلّم أوراق اعتماد سفراء جدد غير مقيمين بتونس

بابا نويل” يجوب شارع الحبيب بورقيبة على متن دراجة هوائية