مرصد الأحداث
مجتمع

قيس سعيّد: لن يتمّ التفويت في “التونيسار” لا في الأرض ولا في السماء .. وسنطهّرها ..

تحدّث رئيس الجمهورية خلال لقائه اليوم الخميس 21 مارس 2024 بقصر قرطاج بسارة الزعفراني الزنزري وزيرة التجهيز والإسكان والمكلفة بتسيير وزارة النقل عن وضعيّة الخطوط الجوية التونسية التي كانت في وقت من الأوقات مفخرة لتونس على الصعيد العالمي ولكنها تراجعت شيئا فشيئا وآلت إلى ما آلت إليه من وضع يتطلب تدخلا عاجلا يقتضي تطهيرها حتى يعود إليها بريقها وإشعاعها.

 

وأكد رئيس الجمهورية أن عملية ضرب الخطوط الجوية التونسية لا يقتصر على الفساد الذي استشرى داخلها والانتدابات غير القانونية التي عرفتها خاصة منذ سنة 2011 بل يهدف إلى التفويت فيها.

وشدد رئيس الدولة على أنه لن يكون هناك أي تفويت لا في الأرض ولا في السماء، وسيتم العمل على أن تُحلق هذه المؤسسة عاليا، وسيتم تطهيرها من الذين لا همّ لهم سوى التفريط في مكتسبات بلادنا والانصياع المخزي للتعليمات التي يتلقونها من الخارج ومن ارتمى في أحضانهم من اللوبيات في الداخل.

اقرأ أيضا

الإحتفاظ بالإعلامي محمد بوغلاب..

توقعات صادمة للعرافة البلغارية لسنة 2022 :”عام صعب وفيروس جديد يهدد البشرية..”

تراجع إنتاج تونس من النفط..