مرصد الأحداث
مجتمع

معهد الإحصاء: تغيّر تركيبة الأسرة بسبب تراجع عدد الزيجات والخصوبة

قال المدير العام للمعهد الوطني للإحصاء عدنان لسود أن الاحصائيات الرسمية بينت وجود تغييرات هامة في شتى المجالات المتعلقة بالأسرة حيث تراجع حجم الأسرة من أكثر من 5 أفراد في منتصف التسعينات إلى أقل من 4 أفراد حاليا أي بمعدل 3.8 فرد

وأضاف لسود في كلمته التي ألقاها خلال الندوة الوطنية التي نظمتها وزارة الأسرة والمرأة والطفولة وكبار السن بمناسبة الاحتفاء باليوم العربي لحقوق الإنسان تحت شعار ”الأسرة التونسية: الآليات الوطنية للمرافثة والحماية، أن معدلات الخصوبة لدى المرأة تراجعت من قرابة 6 أبناء أواسط السبعينات إلى أقل من اثنين حاليا، وارتفع سن الزواج لدى المرأة من 24 سنة في الثمانينات إلى 30 سنة حاليا .

كما بينت الإحصائيات تراجعا في عدد الزيجات من حوالي 110 آلاف سنة 2014 إلى 77 ألف زيجة سنة 2023 وتراجع عدد الولادات من 225 ألف ولادة إلى 160 ألف ولادة في الفترة ذاتها.

وذكر المدير العام للمعهد الوطني للإحصاء عدنان لسود بنتائج المسح العنقودي متعدد المؤشرات الذي أنجزه المعهد سنة 2023 والذي بين أن 90.6% من النساء الحوامل خضعن إلى فحوصات طبية في حين بلغت هذه النسبة 95.3% سنة 2018.

وتراجعت نسبة إخضاع المواليد لفحوصات طبية مهما كان نوعها من 96.8% إلى 95.4% في نفس الفترة وأفرز المسح بأن 6 من 10 مواليد لا يتم إرضاعهم من الثدي خلال الساعة الأولى من الولادة في حين توصي منظمة الصحة العالمية بضرورة إرضاع الطفل رضاعة طبيعية طيلة 6 أشهر حصرا.

المصدر موزاييك

اقرأ أيضا

تونس تتحصّل على 15 جائزة في مسابقة دولية لزيت الزيتون..

تونسية تستغيث : خويا سرقلي “بيجاما” وهداها لصاحبتو

طرد معلّم بسبب إختراعه روبوت.. والمندوبية الجهوية للتربية ترد