مرصد الأحداث
مجتمع

(بالصور)-Ooredoo تطلق حملة لتعزيز الإدماج الرقمي في تونس

في عالم يتسم بالتغير السريع والتطور الدائم، أصبح اليوم عالمنا متصلاومرتبطا بالرقمي أكثر فأكثر. عالم أصبحت فيه الأمية الرقمية تمثل عائقًا حقيقيًا أمام عدد كبير من سكان العالم. خاصة بالنسبة للأشخاص الذين لم يتمكنوا من الولوج إلى هذه التقنيات أثناء تعليمهم، أو أولئك الذين لم يكن لديهم وما زالوا لا يستطيعون الوصول إلى الموارد الرقمية مثل أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف الذكية أو الإنترنت بسبب قيود ومشاكل اقتصادية أوجغرافية.

لكل هذه الأسباب، قامت Ooredoo، الشركة الرائدة في مجال الاتصالات في تونس، بمبادرة من خلال إطلاقهلحملة على نطاق وطني بالشراكة مع الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية من خلال برنامج التحول الرقمي التابع للوكالة الألمانية للتعاون الدولGIZوالجمعية العالميةلشبكات الهاتف المحمول للحد من الأمية الرقمية في تونس.

تمثل التعاون بين كل منOoredooو GIZ وGSMA لوضع آليات تدريب للتونسيين والتونسياتلحسن استخدام الإنترنت بالهاتف المحمول من خلال مخاطبة التونسيين مباشرة عبر الرسائل القصيرة وعلى شبكات التواصل الاجتماعي اضافة الى تنظيم حملات في الشوارع لرفع مستوى الوعي بين المواطنين للانخراط بهذه الدورات التدريبية على المهارات الرقمية باستخدام مجموعة من أدوات التدريب على الإنترنت عبر الهاتف المحمول لGSMA.

ومن خلال إعداد مبادرات المهارات الرقمية مصممة خصيصًا لمختلف مستويات المعرفة، يمكن لمشغلي الاتصالات، مثل Ooredoo، أن يلعبوا دورًا حاسمًا وحيويًا في التعاون مع منظمات مثل GSMA للمساعدة في دمج أكبر جزء ممكن من السكان في المجتمع الرقمي، وبالتالي التقليص من الفجوة الرقمية الحالية وضمان حصول المزيد من التونسيين على فرصة المشاركة في الاقتصاد الرقمي.

من خلال تعزيز المهارات الرقمية، يمكن الاستفادة من كل ما يقدمه الإنترنت عبر الهاتف المحمول، واستخدامه بشكل أفضل،مما سييسر لهم الولوج بشكل أفضل وأسرع وأنجع إلى مختلف الخدمات منها العمومية عبر الإنترنت.

وفي هذا السياق، تحدث السيد منصور راشد الخاطر، الرئيس التنفيذي لـ Ooredoo تونس: “لقد مثل هذا المشروع تحديًا كبيرًا بالنسبة لنا، فنحن نؤمن إيمانًا راسخًا بتونس الرقمية حيث يكون الشمول الرقمي بمثابة شمول اجتماعي واقتصادي أيضًا. كما كان هدفنا من خلال هذا المشروع تحسين المعرفة وحسن استخدام خدمات الإنترنت عند أكبر عدد ممكن من التونسيين والتونسيات،بوضع جميع مواردنا المتاحة من أجل مكافحة الأمية الرقمية، لأننا مقتنعون بأن تسهيل الوصول إلى التقنيات الجديدة هو تسهيل حياتهم اليومية”.

من جانبه صرح السيد هنريك ويشمان، مدير برنامج التحول الرقمي في GIZ تونس:”تسلط هذه الحملة الضوء على الأهمية البالغة التي توليها الوكالة الألمانية للتعاون الدولي للتعليم الرقمي في عصرنا الحديث. فهي تركز على تحقيق الاستفادة الكاملة من الأدوات الرقمية وإدراك المفاهيم التكنولوجية، وذلك بهدف محاربة الفجوة الرقمية بين شتى فئات المجتمع، مما يمثل استثماراً حقيقياً في المستقبل لبناء عالم أكثر عدلاً وتكافؤاً، وتوفير فرص متساوية للجميع في الوصول إلى المعرفة والمهارات الضرورية للنجاح في عصر الرقمنة”.

يعكس هذا النهج التزام Ooredoo بتعزيز الشمول الرقمي والتعليم التكنولوجي والرقمي في تونس. ومن خلال هذه الخطوة الجديدة، تثبت Ooredoo مرة أخرى التزامها المبدئي بتنفيذ المشاريع التي تنبع مباشرة من هويتها الاجتماعية.

     

اقرأ أيضا

حادثة غريبة : يعتدي على شقيقته بـ”مارطو” بعد أن وجدها ترقص على تيك توك

فاجعة في الكاف : تلميذة تترك رسالة إعتذار لوالديها وتنهي حياتها اثر رسوبها في الباكالوريا

فتاة تثير الجدل مذبية ما نسمعش القران جملى “العائلة متاعي سحروني”