مرصد الأحداث
مجتمع

الدورة 22 لمهرجان الأغنية..” لأجلك يا فلسطين ” والفنانة اللبنانية أميمة الخليل ضيفة شرف

تحت شعار ”لأجلك يا فلسطين” تنتظم الدورة الثانية والعشرين لمهرجان الأغنية التونسية على امتداد ثلاثة أيام من 14 إلى 16 مارس 2024، وهي دورة استثنائية تتخلى عن احتفاليتها المعتادة التزاما بالقضية الفلسطينية.

وقالت رئيسة لجنة التنظيم ومديرة الدورة 22 لمهرجان الأغنية التونسية، سلوى بن حفيظ في تصريح لموزاييك ان هذه الدورة استثنائية للغاية من خلال ما تجسد في تنوع العناصر المساهمة في التنظيم وهم كل من المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية بالشراكة مع مؤسسة مسرح الأوبرا، ومركز الموسيقى العربية والمتوسطية وإدارة الموسيقى والرقص، وبإشراف من وزارة الشؤون الثقافية.

أميمة الخليل ضيفة شرف

وأضافت سلوى بن حفيظ، أن الفنانة اللبنانية أميمة الخليل تحل ضيفة شرف على هذه الدورة حيث ستشارك في كل من سهرة الافتتاح يوم 14 مارس الجاري وكذلك في سهرة الاختتام يوم 16 مارس 2024، خاصة أن كونها أصرت على الحضور والمشاركة في هذه الدورة الاستثنائية التضامنية مع الشعب الفلسطيني وتنديدا بالحرب على غزة، كما تعذر مشاركة العديد من الفنانين الفلسطينيين، إما بسبب الحصار أو حدادهم على غزة كالفنان الفلسطيني محمد عساف، والفنانة الفلسطينية دلال أبو آمنة، وفق قولها.

ويشارك في سهرة الافتتاح يوم الخميس 14 مارس 2024 كل من الفنانة اللبنانية أميمة خليل، والفنانين التونسيين سفيان الزايدي، أسماء بن أحمد، رنا زروق، أحمد الرباعي، محرزية الظويل، سيف الدين التبيني، ومروان علي.

وبالنسبة للسهرة الثانية يوم 15 مارس الحالي، يشارك فيها الى جانب الأعمال المشاركة في المهرجان الفنانون سليم دمق، والثنائي “يوما” ومرتضى الفتيتي.

أما سهرة الاختتام يوم 16 مارس الجاري، سيحييها كل من أميمة الخليل ورؤوف ماهر، محمد بحر، جمال قلة، رضا الشمك، ومجموعة أولاد المناجم، صالح حميدات، ومجموعة البحث الموسيقي.

وأشارت مديرة الدورة 22 لمهرجان الأغنية التونسية، سلوى بن حفيظ، في نفس السياق إلى أنه تقرر عدم إلغاء الدورة الحالية من المهرجان، خاصة وأن تنظيم الدورة الحالية تحت شعار “لأجلك يا فلسطين” هو تتويج لمقاومة غزة وشعبها.

طابع غير احتفالي

من جانبها أكدت المديرة العامة للمؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية هند المقراني لموزاييك، أن الدورة 22 لمهرجان الأغنية التونسية، هي دورة استثنائية تتقمص الروح الفلسطينية قلباً وقالباً، مع اعلاء صوت فلسطين بالفن والموسيقى.

وأفادت المقراني، أنه من المهم المحافظة على ديمومة مهرجان الأغنية التونسية حتى لا يغيب عن المشهد الثقافي مع مواصلة تنظيم المهرجان بطابع غير احتفالي.

طابع متميز

كما أعلن عضو لجنة انتقاء الأعمال في الدورة 22 لمهرجان الأغنية التونسية، الملحّن عبد الرحمان العيادي عن اختيار 9 أعمال مشاركة في الدورة من ضمن 51 عملا ورد على إدارة المهرجان.

واعتبر في نفس السياق، أن اختيار الأعمال كان صعبا كون أن من بين المعايير عدم تقارب وتشابه الألحان وأن تكون الكلمات بطابع متميز ومختلف تماشيا مع شعار الدورة “لأجلك يا فلسطين”.

وتستضيف الدورة 22 لمهرجان الأغنية التونسية الخطاط التشكيلي عبد الرزاق حمّودة، وهو تونسي أصيل جهة قابس ويُقيم في سويسرا، ليقدّم أعماله الإبداعية في مجال فن الخط العربي التشكيلي ضمن معرض خاص جاء من تراتيل الأغنية التونسية وأيضا يحتفي بالمقاومة الفلسطينية معتمدا على عدد من الأشعار والأغنية الفلسطينية.

ويوظف الفنان عبد الرزاق حمودة مجموعة من التقنيات تجمع بين الأصالة والمعاصرة والخطوط والألوان، وهو يستمد إلهامه من الشعر العربي وكلمات الأغاني و الحِكَمِ و الفلسفة العالمية والاقتباسات والأمثال.

وفي ما يلي القائمة النهائية للأعمال المشاركة في الدورة 22 لمهرجان الأغنية التونسية:

  “معليش” أداء وألحان: عز الدين خلفة / كلمات: محمد الغزال كثيري / توزيع: محمد حسن السراي
“تراب” أداء: رشيد الربشني وخليل الباهي / كلمات وألحان وتوزيع: قيس الزائري
“ثاني وطن” أداء: أميمة الحوات / كلمات: البشير اللقاني / ألحان وتوزيع: محسن الماطري
“ضد من كان تجنى” أداء: مرام بوحبل / كلمات: البشير بن حامد / ألحان وتوزيع: صبري عوني
“أرض الأنبياء” / أداء: عفيفة العويني / كلمات: الجليدي العويني / ألحان وتوزيع: منير الغضاب
“زيتون الدار” / أداء: هيفاء بن عامر / كلمات: غادة محمود عبد الله الخليل / ألحان: محمد علي بن الشيخ / توزيع: أسامة المهيدي
“حلفت يمينا” / أداء: ناجحة جمال / كلمات: حنان قم / ألحان وتوزيع: نزار عبد القادر
“علّي الصوت” / أداء وألحان: أحمد عنتر / كلمات: هشام اللملومي / توزيع: أحمد عنتر ومنير الغضاب
“نشيد الحياة” / أداء: نادية القصيبي / كلمات: رابح المجبري / ألحان: ياسين بن سعيد / توزيع: منير الغضاب

 لجنة انتقاء الأعمال :
عبد الرحمان العيادي (ملحّن وقائد فرقة)
⁠خالد الوغلاني (شاعر وأكاديمي)
⁠أنيس القليبي (موسيقي وملحن واكاديمي)
محمد بوسلامة (قائد فرقة وأكاديمي)
⁠سليم دمق (مطرب وملحّن)
⁠سامي معتوقي (موزّع موسيقي)

اقرأ أيضا

قيس سعيّد: الفساد أصبح سرطانا يُعربد في جسم الدولة والمجتمع..

براءة الأطفال :”ماما ما عندهاش فلوس وأنا نراعيلها ظروفها.. وبلادنا غلات برشا”

إمساكية شهر رمضان المبارك..