مرصد الأحداث
مجتمع

شابة تونسية تحوّل عطرية جدّها القديمة في الريف.. الى مشروع اقامة ريفية يستقطب السيّاح

 

في فكرة متميزة قامت الشابة شيماء البحيري بتحويل محل “عطرية” قديم كان لجدها في منطقة نفزة بولاية باجة، الى مشروع اقامة ريفية اطلقت عليه اسم اقامة “جنان مصطفى” بأجواء ريفية 100 بالمئة من حيث المكان والديكور والاكل والمواد المستعملة.

وتقول شيماء البحيري ان جنان مصطفى فكرة مشروع نابعة من ربوع ريف الشمال الغربي بالتحديد عين زاقة ولاية باجة وهي منطقة طبيعية رائعة تحتوى على اثارة الكاهنة البربرية والقصر البيزنطي ،والمشروع يمكن الزوار من العيش في اجواء الريف بتفاصيله وباسطته وعفويته.

وتقول شيماء ان هذا مكان المشروع له ذكرى عزيزة على قلبها فهو يمثل قصة حب بنت لجدها “مصطفى” و لتراب جدها الذي كان كريما ومحبا لعائلته وللناس، كما انه كان اول من قام بفتح دكان مواد غذائية و فحم أسود في المنطقة الجبلية فكان مكان زيارة كل الأشخاص.

 

اقرأ أيضا

مديرة المركز الدولي للتنمية المحلية لـ”الاخبارية التونسية”: الأزمة الاقتصادية والاجتماعية كان لها تأثير عميق في نفور الشباب من المشاركة في السياسات العمومية

سوسة : سبعيني ذهب لتجديد بطاقة تعريفه.. فاكتشف أنه محكوم ب25 سنة سجنا

مسنّة تونسية ترقص على أغنية “Dj Khaled” على طريقتها.. وتثير إعجاب التونسيين