مرصد الأحداث
Image default
الرياضة

زهّير الذوادي باكيا :“آمنت حين آتاني بكر أولادي بأّن ميلاده قد كان ميلادي..”

حالة انهيار يعيشها العب النادي االفريقي و القائد زهير الذوادي بعد مداهمة المرض الخبيث جسد ابنه البكر عزيز
و صراعه معه من اجل مقاومته و التعافي منه.
زهير الذوادي ازداد امله رغم لحظة الانهيار التي يعيش على وقعها من خلال التمازج بين طيف الفرح و الالم
وشبح الخوف و الريبة و اختلطت عنده المشاعر.
صحيح ان الذوادي مؤمن بقضاء الله و له الثقة في التقدم الطّبي و معّلقا امال كبيرا على تعافي ابنه و لكن تتوجس اليه بين الفينة و الاخرى مظاهر الرعب والخوف.
وقد تلقى الذوادي في الايام الاخيرة حملة التضامن واسعة وصلت اليه من خلال الهاتف الجوال من الشخصيات
الرياضية و اللاعبين من مختلف المشارب ومختلف الالوان و من عدة فرق للاطمئنان على صحة عزيز، كذلك
حملة تضامنية واسعة اطلقتها الجماهير الرياضية الداعية بالشفاء لالبنه والعودة الى سالف نشاطه التلمذي والرياضي .
زهير الذوادي ايضا تلقى اتصاالت من عدة وجوه راغبة في المساعدة و نقل ابنه للتداوي خارج تراب الوطن.

اقرأ أيضا

فيديو: هدفان وأسيست لحنبعل المجبري في مباراة تطبيقية للمان يونايتد

بالفيديو: هدف سعد بقير وأسيست حمد دراغر اليوم

فرق من الوزن الثقيل: ترانسفار ماركت يكشق عن الوجهة القادمة للسخيري