مرصد الأحداث
الرياضة

حمدي المدب يعلن الرحيل وتسليم الأمانة في أفضل حال

أكد رئيس الترجي الرياضي التونسي أمس في الجلسة العامة للفريق التي انعقدت في قمرت أنه أصبح يشعر بالإرهاق وأن حالته الصحية لم تعد تسمح له بمباشرة النشاط اليومي للترجي.

وقال المدب انه حان وقت تسليم الأمانة واعدا بأنه سيكون أول داعم لخلفه وأنه لن يتوقف عن مساندة و دعم الترجي ماديا ومعنويا.

وقال المدب ان الترجي لا يعيش أزمة وأنه يبقى دائما مراهنا على الألقاب محليا وقاريا وأن العثرات الأخيرة للفريق هي عابرة وسيتم تجاوزها بأسرع وقت.

و تعهد رئيس الترجي بخلاص العجز المالي الذي تم عرضه في التقرير المالي والذي بلغت قيمته أكثر من 12 مليار بعد أن بلغت المصاريف أكثر من 37 مليار في حين لم تتجاوز المداخيل أكثر من 21 مليار وذلك خلال الفترة الفاصلة بين 2020 و 2022.

واستعرض التقرير الأدبي أهم إنجازات الترجي والألقاب العديدة التي حصل عليها في الفترة المذكورة إلى جانب التعريج عن بعض المصاعب من بينها عدم التوصل للحصول على التسهيلات التي طلبها لبناء مركب رياضي والمتمثلة في الحصول على قطعة أرض لإنشاء المشروع.

وتميزت المداخلات بالعمق في طرح بعض المشاكل التي يواجهها الترجي، وفي رد عن مسألة حرمان الترجي من حضور جماهيره بسبب إشكالية الملاعب أكد المدب أن الفريق لن يجري مستقبلا أية مباراة دون أن يكون مصحوبا و مدعوما بجمهوره وهذا حق من حقوقه المشروعة.
وتميزت الجلسة العامة عموما بأجواء احتفالية وتفاؤل كبير خاصة أمام وعد المدب بأن الفريق سيبقى بين أياد أمينة وأنه سيكون أول الحريصين على ذلك لضمان مستقبله على الدوام.

اقرأ أيضا

شهادة صادمة من الدكتور المرافق لنجيب بالهادي

رسمي: نبيل معلول مدربًا للكويت الكويتي 

أنس جابر قبل تحولها إلى روما : “هذه آخر صورة أنشرها” ..