مرصد الأحداث
Image default
مجتمع

تعاطف جارف من قبل التونسيين مع عروس رفضت من ام زوجها ليلة زفافها

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الفارطة بحادثة غريبة تم تداولها على اوسع نطاق تمثلت في رفض أم لعروس ابنها ليلة الزفاف.

تعاطف جارف من قبل التونسيين مع فتاة تونسية رُفضت من قبل أم زوجها ليلة زفافها.

“قولوا لي أي ذنب ارتكبت وأي عيب أحمل؟” استغاثة عروس تونسية رفضتها أم زوجها ليلة زفافها.

المعنية بالأمر نشرت تدوينة على فيسبوك تندب فيها حظّها وتشكو ظلم عائلة زوجها بعد أن تحوّلت ليلة “العمر” بالنسبة إليها إلى حزن ودموع.

الفتاة قالت إنها فوجئت بأم زوجها وهي ترفضها ليلة زفافها بتعلة أنها ليست جميلة وتدعو ابنها “العريس” وأفراد عائلتها إلى مغادرة قاعة الحفل.

شكوى الشابة تعاطف معها التونسيون بشكل كبير وعبّروا عن سخطهم من موقف أم العريس، إذ اعتبره البعض موقفا أنانيا عنصريا.

وقال البعض إن تصرف الأم ليس حادثة منفردة وإنما يعكس ظاهرة بأوجه مختلفة منتشرة في عدة مناطق في تونس، حيث تتدخل الأم لتختار زوجة ابنها وتفرض عليه مكان إقامته وكيفية التصرف في أمواله، واصفين الأمر “بالتخلف والرجعية”.

فيما حاول آخرون التخفيف من وطأة الصدمة على الفتاة وقالوا إن زوجها بمثل هذه الشخصية الضعيفة ما كان ليسعدها لو تواصلت حياتهما بشكل طبيعي.

وتوجّه أحدهم برسالة إلى الفتاة لمواساتها وقال إنه مر بظروف عائلية مشابهة لوضعها (يتيمة الأب والأم) وواجه وضعيات عسيرة وعقبات كثيرة لكنه لم يرم المنديل ولم يستسلم وصنع من عجزه قوة بفضل إرادته

اقرأ أيضا

شاب تونسي بتأثر :”بسببالطلاق بين بابا وأمي متشرد في الشارع..خواتي متفرقين نقابلهم بالصدفة”

“كامبيس فرانس” بتونس: حملة جديدة لتقديم الطلبات لبدء العام الدراسي في سبتمبر 2023

تالة.. مخدرات وخمر في محل حلاقة للنساء