مرصد الأحداث
الوطنية

عبير موسي: تغيير تاريخ الثورة استهداف لنا

انتقدت اليوم الأحد 12 ديسمبر 2021 رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي بشدة، قرار رئيس الجمهورية قيس سعيد تغيير تاريخ الثورة إلى يوم 17 ديسمبر، معتبرة ذلك استهدافا للدساترة الثابتين الذين لم ينبطحوا ‘للشيخ’ ولم يقوموا بأي مصالحة معه في إشارة إلى رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي.

و قالت عبير موسي إن هناك همزة وصل بين قصر قرطاج والإخوان وكل قوى ما بعد 2011 في الغرف المظلمة وفق تعبيرها، وبينت أنه يمكن أن تحدث مفاهمات تحت الطاولة.

وأعلنت موسي على هامش ندوة تحت عنوان ‘العنف السياسي ضد الدستوريين خلال العشرية السوداء الى أين؟’، أن حزبها لن يقبل بتفكيك الدولة ولن يقبل بجمهورية مبنية على اللاقانون وبإقصاء فيه مكياج وفق تصريحها.

كما أعلنت رفضها لمواصلة العنف ولعدم تشريك حزبها في أي صياغة جديدة للقوانين.

اقرأ أيضا

(عاجل) – تونس تسجّل أول إصابة بمتحور ”أوميكرون’

admin

علي العريّض: لم أُصدر تعليمات لاستعمال الرش في سليانة

admin

حركة النهضة: محاولة تلفيق تهم كيدية للبحيري

admin