مرصد الأحداث
الوطنية

عبير موسي: الغنوشي وزُمرته يتفاوضون على الخروج الآمن”

استنكرت رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، تعاطي رئيس الجمهورية، قيس سعيّد مع مطلب غلق مقرات فرع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في تونس.

وقالت خلال ندوة صحفية، اليوم الجمعة، إنه كان من المفروض أن ينظر مجلس الأمن المنعقد مساء يوم أمس في هذا الملف والحسم فيه، مشيرة إلى أن “النهضة انتهت وأن التحضيرات جارية لإنشاء حزب وتنظيم جديد”.

وتابعت موسي أن “الغنوشي وزُمرته الضيّقة في عداد المُنتهين سياسيا وهم يتفاوضون الآن على الخروج الآمن” و أن “حلّ حركة أصبحت فارغة من قيادييها مجرّد ضحك على الذقون ولن يُقدّم أي إضافة للشعب التونسي”.

اقرأ أيضا

المرزوقي: سأعود إلى تونس.. ومستعد للتحالف مع النهضة

تطاوين: المجلس الجهوي للأمن يجتمع لتأمين نقل المواد المدعمة

وفاة شخص وجرحى بالجملة في حادث تصادم بين 20 سيارة بالطريق السريعة تونس-حمامات