مرصد الأحداث
ثقافة و فنون

“إذا مريض نفسي، ماو يضرب مرتو.. يضرب الداخلية؟”..استياء من نوفل الورتاني ومطالب بمقاضاته

أثار تعليق للإعلامي نوفل الورتاني، على حادثة محاولة  شاب الاعتداء على أمنيين أمام مبنى وزارة الداخلية بشارع الحبيب بورقيبة بتونس العاصمة بقوله : “إن كان مريضًا نفسيًا، فليضرب زوجته لا أمنيًا في الداخلية”، استياءً واسعًا في صفوف نشطاء وحقوقيين اعتبروا ما جاء على لسانه تحريضا على العنف ضد المرأة.
وأطلق نشطاء حملة لتقديم شكايات للهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري “الهايكا” ضد المذيع والإذاعة وتسليط عقوبات عليهما وطلب تقديمه اعتذارا على ما بدر منه.

اقرأ أيضا

والدة الفنانة المتورطة في قضية الكوكايين :”راي بنتي مريضة ربي يشفيها..” 

admin

نقل نور شيبة إلى المستشفى على جناح السرعة

admin

حجاب للذكور والإناث : تعاون جديد للفنان التونسي ”غالي” يثير جدلا واسعا 

admin