مرصد الأحداث
رياضة

ابن هشام المشيشي يثير بلبلة في ملعب رادس

أثار حضور عدد من الجماهير بمباراة الدربي التي جمعت، أمس الأحد، بين الترجي الرياضي والنادي الإفريقي عديد التساؤلات خاصّة وأنّ كلّ المباريات تُلعب دون حضور الجمهور بسبب جائحة كورونا.

حضور عدد من جماهير الترجّي الرياضي بملعب حمادي العقربي برادس كاد أن يوقف المباراة في عدّة مناسبات بسبب احتجاجات لاعبي النادي الافريقي والطاقم الإداري للفريق على تواجد الأحباء.

هذه الحادثة أثارات تساؤلات عديدة في تونس كيف وصل هؤلاء إلى الملعب والحال أنّه مؤمّن بالكامل؟ من الذي توسّط في إدخالهم؟

مصادر عديدة أكّدت أنّ الابن الأكبر لرئيس الحكومة ووزير الداخلية بالنيابة هشام المشيشي الذي لم يبلغ بعد سنّ الـ18 سنة كان من بين المتواجدين بل هو من اصطحب قرابة الـ25 من أصدقائه بعد أن قام بدعوتهم لحضور المباراة دون دفع معلوم.

وإذا ما تأكّد هذا الأمر فإنّه يعدّ تجاوزا خطيرا وتحدّيا صارخا لمنع حضور الجماهير في الملاعب الرياضيّة تطبيقا للبروتوكول الصحّي للوقاية من وباء كورونا.

المصادر ذاتها أكّدت أنّ “مهدي المشيشي” تمّ استقباله رفقة أصدقائه من قبل المشرفين على تنظيم المباراة وتمّت مرافقتهم إلى المكان المخصّص لهم داخل الملعب.

وما يؤكّد هذه الفرضيّة هو أنّه رغم الاحتجاجات المتكرّة من طرف هيئة النادي الإفريقي ولاعبيه حول حضور جماهير الترجّي فإنّ الوحدات الامنية لم تعمل على إخراجهم من الملعب.

 

يذكر أنّ قوانين جامعة كرة القدم والأوامر الحكوميّة تمنع منعا باتّا حضور الجماهير الرياضيّة في الملاعب ويقتصر الحضور فقط على عدد محدّد من مرافقي كلّ فريق بسبب وباء كورونا.

فكيف لمَن يُصدر الأوامر ويسهر على تطبيقها أن يقوم بانتهاكها؟؟

صوت الضفتين

مقالات ذات صلة

جامعة كرة القدم تتصدى لعملية تحويل وجهة لاعبي النادي الافريقي الجزائريين (تفاصيل )

admin

الرابطة المحترفة 1 : نتائج مباريات الدفعة الأولى من الجولة 13

admin

المحامي البلجيكي يكشف قائمة “الجواسيس” داخل النادي الافريقي ويُنهي قضية التدليس ضّده

admin

اترك تعليقا