مرصد الأحداث
مجتمع

رضيع يعود إلى الحياة بعد دفنه!

فوجئ أهل طفل بتململه داخل الكفن، بعد سحبه للتو من رحم أمه بحجة وفاته، وأثار أمره ردود فعل واسعة في مصر واستهجانا كبيرا،بعد اكتشاف أن الطفل لا يزال على قيد الحياة قبل دقائق من دفنه.
هذه المأساة حدثت في محافظة أسيوط بمصر، وبدأت بشعور أم الطفل بآلام خلال حملها في الشهر الثامن، وهو ما دفعها إلى استشارة طبيب نسائي، إلا أنه صدمها بإبلاغها أن طفلها لاقى ربه في أحشائها، ثم أخضعها لعملية قيصرية لإخراج الجنين من أجل دفنه، إلا أنهم اكتشفوا بعد غسله وتكفينه أنه لا يزال على قيد الحياة.
والطفل هو الأول للأب والأم بعد انتظار 7 سنوات من الزواج من دون أن يرزقا بذرية. وبعد عملية جراحية استمرت ساعتين، سلم الطبيب جثمان الطفل للأهل من أجل دفنه.
وبدأت مراسم غسل الرضيع استعدادا لدفنه. وفجأة وقعت المعجزة وتحرك الطفل، فتحدثوا مجددا مع الطبيب الذي أجرى العملية، لكنه أكد مجددا أنه على يقين من وفاة الطفل. فتوجهت العائلة إلى طبيبي أطفال آخرين أعلنا بأن الطفل يتمتع بصحة جيدة، ولكنه بحاجة إلى وضعه سريعا داخل حضانة، نظراً لولادته قبل موعده بما يقارب الشهر.
وقالت الأم إن آلاما شديدة في الرحم، كانت تنخر جسدها الهزيل، فازداد خوفها على جنينها الذي لم يكمل شهره الثامن داخل أحشائها، ما دفعها لاستشارة طبيب نساء بمحل إقامتها في مركز دار السلام بمحافظة أسيوط، للاطمئنان على حالتها، إلا أنه صدمها بموت نجلها، تبعها خضوعها لعملية لإخراج الرضيع، لتحدث “معجزة” باكتشاف أنه ما زال على قيد الحياة قبل دفنه.
وصرح مازن فايز، عم الرضيع في حديث لصحيفة “الوطن”المحلية :”المولود اتحرك وإحنا بنغسله ونكفنه، كأن ربنا بيدينا إشارة إنه لسه حي قبل فوات الأوان”.

الصمدر: وكالات

مقالات ذات صلة

تبلغان من العمر 19 و33 سنة.. وفاة شابتين بفيروس كورونا

admin

بنزرت: وفاة شاب حرقا داخل مخبزة

admin

بعد اتهامه بسرقة قطع جبن.. طارق بعلوش يوضّح

admin

اترك تعليقا