مرصد الأحداث
الوطنية

في اتصال هاتفي مع رئيس مجلس الوزراء الإيطالي: سعيّد يؤكد سعيه إلى وضع حد “للحرقة”

تلقى رئيس الجمهورية قيس سعيد بعد ظهر اليوم  الأربعاء 4 نوفمبر 2020 مكالمة هاتفية من رئيس مجلس الوزراء الإيطالي، جيوسيبي كونتي.
وتناولت هذه المكالمة جملة من المواضيع أهمها العلاقات الثنائية بين البلدين والعمل على مزيد دعمها في كافة المجالات.

كما تم التعرض مطولا إلى مسألة الهجرة غير النظامية، وسبل معالجتها.

وقد أكد رئيس الدولة في هذا الإطار حسب بلاغ لرئاسة الجمهورية، عن سعيه إلى وضع حد لهذه الظاهرة.

وذكّر بزيارته إلى كل من صفاقس والمهدية التي كان لها الأثر الإيجابي في الحد من تدفق المهاجرين، مؤكدا أن هذه العملية معقدة ويجب معالجة أسبابها لا التوقف فقط عند نتائجها.

وأكد رئيس الجمهورية على أن الحل يمكن أن يكون ثنائيا ولكن يمكن أيضا أن يكون متعدد الأطراف لأن تونس تواجه بدورها عديد المشاكل المتعلقة بهذه الظاهرة، مشددا على أن  الحلول الأمنية غير قادرة على حل مشكلة الهجرة غير النظامية، ما لم تتم معالجة أسبابها وخاصة منها الإقتصادية والإجتماعية

وأوضح رئيس الوزراء الإيطالي من جانبه الصعوبات التي تجدها إيطاليا في احتواء المهاجرين غير النظاميين وخاصة في ظل جائحة كورونا.

وتم التطرق في الاتصال الهاتفي، إلى الحوار الليبي الليبي الذي ستحتضنه تونس بداية الأسبوع القادم.

وقد عبر رئيس مجلس الوزراء الإيطالي عن دعمه وتمنياته بالنجاح لهذا الحوار.

وذكّر رئيس الجمهورية بأن الحل لا يمكن أن يكون إلا من الليبيين أنفسهم وهو ما عمل على تحقيقه منذ حوالي سنة، وشدد على أن الاستقرار والأمن في ليبيا ينعكس بصفة إيجابية على المنطقة كلها.

مقالات ذات صلة

أول تصريح لهشام المشيشي بعد اقالته

admin

جريمة جندوبة تبوح بأسرارها.. واعترافات صادمة للجاني

admin

اعفاء الفة الحامدي من مهامها

admin