مرصد الأحداث
عالمية

في حادث عنصري/ الهجوم على تونسي في بيته بفرنسا والاعتداء عليه بالعنف الشديد..

تعرّض مهاجر تونسي يُدعى محمد عبودي قاطن بمدينة Drouges بشمال فرنسا إلى اعتداء بالعنف الشديد الخميس بمنزله يوم الخميس الفارط ، في ما بدا ردة فعل تجاه المسلمين بعد الحادثة الارهابية المتعلقة بذبح الاستاذ الفرنسي.. المهاجر التونسي صرح بأنه كان وزجته الفرنسية في منزلهما حين طرق بابهما خمسة اشخاص وانهالوا عليه بالعصي حتى طرحوه أرضا وركلوه ثم وجهوا له عبارات عنصرية (bougnoule) كما سمع منهم إحالات إلى حادثة الاغتيال الذي تعرض له الأستاذ الفرنسي “صامويل باتي” الجمعة الفارط.

وقد تسبب هذا الاعتداء في أضرار بدنية جسيمة للمواطن التونسي محمد عبودي تطلبت نقله إلى المستشفى. وقرر رفع قضية في الغرض.

مقالات ذات صلة

ذبح أستاذ وقطع رأسه في باريس.. وماكرون يكشف التفاصيل

admin

الديوان الملكي البحريني يعلن وفاة رئيس الوزراء خليفة بن سلمان

admin

وفاة الرئيس الجزائري السابق..

admin