مرصد الأحداث
صحة

نجاح عملية زراعة جهاز “مساعدة البطين الأيسر” هو الأوّل في تونس وفي شمال افريقيا

تمّ يوم 29 نوفمبر 2019 بمصحة خاصة بصفاقس أوّل عملية في تونس وفي شمال إفريقيا لزرع جهاز “مساعدة البطين الأيسر”لمريض يُعاني من قصور حاد في عضلة القلب وقد كًللت العملية بالنجاح.
 
وتمكن المريض البالغ من العمر 47 سنة من مغادرة المستشفى بعد 3 أيام من إجراء العملية وبعد تأكد الفريق الطبي من ضمان نجاح عملية الزرع حيث لم يتم تسجيل أي مضاعفات أو تأثيرات جانبية أثناء أو بعد العملية وفق ما أوضحته أخصائية القلب والشرايين الدكتورة سلمى كريشان قرقوري خلال مائدة مستديرة عقدت اليوم السبت بالعاصمة تونس مشددة على أنه بفضل هذه العملية نجا المريض من موت محقّق وهو حاليا في حالة جيّدة ولا يخضع لأي علاج.
 
وأكّدت “قرقوري” التي أشرفت على العملية ضمن فريق طبي ضم بالخصوص جراح القلب والأوعية الدموية الدكتور أمين الحاج قاسم ومجموعة من الاستشاريين الدوليين ان هذه العملية لم تنقذ حياة المريض فقط بل ستمكنه من التمتع بحياة ذات جودة ومن ممارسة عدة أنشطة بعد أن كان محروما من أبسط ملذات الحياة مثل النوم العميق أو المشي.
  
وأضاف أنّ الحل الأفضل بالنسبة لمرضى قصور القلب البطيني الأيسر المتقدّم هو زراعة القلب إلا أنّه مع طول قائمة الانتظار لزراعة القلب وصعوبة توفّر العضو المناسب لكل مريض فإنّ زرع جهاز “مساعدة البطين الأيسر” يبقى الحل الأمثل لبعض الحالات المستعجلة.
 
وبيّن أنّ تصنيع هذا الجهاز يتمّ بطريقة يدوية معقّدة ودقيقة جدا مشيرا الى أنه يتم انتاج 5 أجهزة من هذا النوع يوميّا على أقصى تقدير.
واعتبر ان هذه العملية تعد فخرا ومكسبا كبيرا لتونس وتأكد مرة أخرى المستوى العالي لكفاءة الإطارات الطبية التونسية مذكرا بأنه على المستوى العالمي لم يتجاوز عدد عمليات زرع جهاز “مساعدة البطين الأيسر” 100 ألف عملية حتى الآن.

وات

مقالات ذات صلة

موعد أول جرعة تلقيح ضد “كورونا” في تونس.. ومن سيكون صاحبها..؟

admin

(صور) القائمة الاسميّة للمربين الذين توفوا بفيروس كورونا خلال 24 ساعة

admin

وزارة الصحة: من بينها 17 محلية..20 إصابة جديدة بكورونا في تونس

admin

اترك تعليقا